“اعمل شغلك صح المحدد في الوظيفة “،

الناس اللى بتشتغل بجد، الناس اللى مركزة فى شغلها وبس

، الناس اللى مابتضيعش وقت الشغل فى حاجة غير الشغل ،

الناس اللى الكواليتى بتاع شغلها عالى،الناس اللى بنخلص شغل فى ميعاده،

الناس اللى مش بتسنى مديرها يسألها على الشغل اللى خلص،

الناس اللى بتحترم مديرها فى غيابه وفى حضوره،

الناس اللى بتلتزم بلوائح شركتها وبتطبقها,

الناس اللى رزقهم من حلال.

الناس دى شغلهم بيتكلم عنهم لوحده ومش محتاجين حد يظهره

الناس دى بجد مديرينهم الشاطرين بيبقوا واخدين بالهم منهم كويس جدا

وعارفين امكانياتهم وامتى يقدروهم فى الوقت المناسب ،

كلمه شكرا فى حد ذاتها من مديرك تقدير ليك.شكرا لكل واحد بيعمل شعله صح

أنا بقي هقولك إزاي تسيطر علي شغلك وتكون دينامو :

خلص التاسكات الصعبة الأول

بتهيألي إن دي مش أول مرة تسمع عن الموضوع ده، لكن صدقني دي نقطة أساسية. لما تبدأ يومك، بص علي التاسكات بتاعة النهارة، أكبر واحدة فيهم هي أكتر واحدة هتعطلك و أكتر واحدة هتسحب منك طاقة. لنفترض إنها إنك تتعلم سيستيم جديد نازل في الشركة لكل الموظفين. لو أجلت تاسك زي دي، هتفضل تفكر طول اليوم في الموضوع ده. خلص أصعب تاسك الأول. يومك هيمشي أسهل بكتير و تفضي نفسك للمشاريع السهلة.

إعرض المساعدة علي زمايلك الجامدين في شغل

التعاون أحد أسرار الأداء العالي، بس إزاي تبتدي؟ الأول، حاول تدور علي أكتر موظف بيشتغل بجد في الشركة، إعرض عليه المساعدة في تاسك، وهتلاقيه أول واحد بيمد إيديه يساعدك لما تتزنق. القاعدة الذهبية في الإنتاج في شغل: هتساعد الناس هيساعدوك، و الكلام ده يمشي علي زمايلك في الشركة والناس اللي بتشتغل من البيت.

خلص اللي إبتديته

دي نصيحة تانية سهلة بننساها في وسط إنشغالنا بإننا نبقي مالتي تاسك. لما تبتدي حاجة، بتستهلك بعض تفكيرك وقدرتك إنك تجمع تركيزك، لو خلصت التاسك إنتا مش محتاج تبدأها تاني وتضيع وقت تجميع التركيز ده تاني. مثال، لو بتدور علي الشواحن عشان السفرية بتاعتك دور عليهم كلهم مرة واحدة، لو فضلت كل شوية تلقّط حبة الموضوع هيبقي مرهق جداً ذهنيا ليك.

بطل تشتغل في حاجة إنتا جبت آخرها قبل كده ومش نافعة

زي ماهو مهم إنك تخلص تاسكاتك، مهم تعرف بدري لو التاسك مش هينفع. يعني مثلاً لو بدأت بريزينتيشن بتتكلم عن عادات الشراء وفي رسم بياني معين عمال تحاول تقراه والداتا اللي فيه غلط، أحسن تصرف إنك تعديه وتشوف نقطة تانية تتكلم منها، دينامو الشركة لازم يبقي عارف إمتي التاسك هتموت ومش هتنفع.

قاوم إحساس طلب المساعدة المبكرة

عشان تبقي منتج لازم تعرف إزاي تعافر في أي حاجة. أول متلاقي تاسك خرجت من إيدك، إفضل حاول فيها. أقولك ليه، لما تضغط علي نفسك عشان تخلص حاجة هتتعلم إزاي تخلص الحاجات المكلكعة، وده هيساعدك المرة الجاية في التاسكات الصعبة. في المثال اللي قلته بتاع إنك تتعلم إزاي تحط بريزينتيشن من موبايلك علي الإنترنت، متتصلش

 بالدعم الفني أو واحد صاحبك يقولك، إتعمل إزاي تعملها بنفسك عشان تتعلم إزاي تبقي مستقل

تجاهل رغي المكتب

لما تبقي منتج لازم تكافئ نفسك، لما تخلص حاجة بيجيلك إحساس بالثقة في النفس، متضيعش الإحساس ده بسبب إشاعة في الشركة تأثر علي تركيزك. مهم تفضل مركز علي شغلك وتحفر و تعدي من أي حاجة تشتتك، في نفس الوقت متنساش تبني علاقات كويسة مع زمايلك في شغل وتشجعهم علي شغل و خد معاهم بريك كمان عشان تحاول تحل مشاكلهم لو تقدر عشان تقلل من الرغي ده بطريقة إيجابية.

خلي بالك من لحظة السنجاب

بتتكلم عن التشتيت؟ ده بقي عم التشتيت، فاكر الكلب بتاع فيلم الكارتون UP لما كان يتخض ويقول سنجاب؟ كلنا عارفين الناس اللي بتعمل كده عندنا في الشغل. في مشتتات كتير هتحول تركيزك لناحية غلط. حاول تبعد عنهم علي قد ما تقدر، هاتلك جوز سماعات حلوة، شوفلك حتة هادية تشتغل فيها، إغطس كام ساعة عشان تخلص التاسك، وخلي الموظف السنجاب يجيلك بعدها براحته بقا.

استعرضنا : اعمل شغلك صح وننتظر التعليقات

اقرا لي :

اعمل أقل وحقق المزيد

التصنيفات: شروحات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *