نناقش اليوم : المحتوى هو الملك

[الجزء الأول] المحتوى هو الملك في seo

اليوم سنتحدث في موضوع يتعلق بسياسات جوجل والتحديثات الأخيرة التي تمت على عمليات البحث وسنضع الخطط التي من الممكن

أن تحمي موقعنا من أن يصاب بأي تحديث قادم لخوارزميات جوجل في عام 2014 .

المواضيع التي ستعرض اليوم معظمها يتعلق بسياسات سيو الداخلية “On Page SEO” .

هذا المقال يعتبر وقائي ويمكن اتباعه لابقاء الموقع بحالة مستقرة يستهدم هذا المقال أهمية المحتوى في الوقت الحاضر .

ويعتبر الكثيرون أن المحتوى هو الملك وأنه المحتوى هو أساس الوصول لنتائج جيدة في نتائج البحث.

SEO 2014

جودة المحتوى

في عام 2013 – 2014  تم مناقشة العديد من العوامل المؤثرة في جودة البحث لكن أكثرها أهمية وإثارة للجدل كان وبلا منازع

” أهمية المحتوى” والذي اطلق عبارة المحتوى هو الملك في تسويق المواقع.

ركزت جوجل في التحديثات التي قامت بها مؤخراً على جودة المحتوى المقدم وقسم ذلك لأنواع.

فتحديث الباندا الأخير وجّه ضربة قاسية لأصحاب المحتوى (الضعيف – القليل – المنقول – خياطة المحتوى – .. والكثير من الممارسات الأخرى ) .

التي اعتبرتها جوجل ممارسات مزعجة وأدت بأصحابها إلى التراجع بشكل سريع بل وانعدام عمليات البحث على بعض المواقع التي

اعتمدت هذه الأساليب.

سنبدأ الحديث عن المحتوى البسيط ، بعض المواقع اعتمدت أن تقوم بكتابة بضعة أسطر لا تضيف أي قيمة على البحث واعتبرتها

مواضيع في حين أن محرك البحث وجدت أنها مواقع تُضر بجودة البحث وبعضها تم معاقبته.

ومثالاً:-

على ذلك هناك البعض ممن اعتمد نسخ عناوين مقالات مع أول سطرين أو يقوموا بوضع كلمة بحث ضمن عدة اسطر.

لذلك كان لابد من عمل خوارزمية باندا جديدة لإزالة هذه المواقع من عمليات البحث وضمان عدم عودتها نهائياً.

علي الطرف المقابل يأتي المحتوى العميق – صفحات أو مواد تم بنائها على 1،500 كلمة أو أكثر من ذلك.

شهدت هذه المواقع نجاحاً مميزاً مع هذا الكم من المحتوى، لذلك قد يكون من المنطقي أن تأخذ من الوقت مايكفي للإبتعاد عن المحتوى

القصير والغير مفيد .

ان صنع صفحات مرجعية تكون أكثر فائدة لكل من المستخدمين ومحركات البحث على حدٍ سواء.

مهما فعلت ، ومها قمت بتضخيم المقالات التي تكتبها عليك الإنتباه إلى موضوع مهم جداً ،و قواعد اللغة والتهجئة والإملاء في النصوص المكتوبة مهم ايضا.

لا أقول شيئا في هذا المقال عن عبث فكل هذه المعلومات المقدمة في طرق صياغة محتوى متوافق مع سيو ، جاءت عن طريق دراسات دامت على طول سنة 2013 .

شخصياً أعتبر أن المحتوى الأفضل والذي وجدت فيه النجاح اعتمدت فيه سياسة الوسط وقمت بكتابة مقالات تراوح عدد الكلمات بها من 400 إلى 500 كلمة.

ورأيت أن هذا الحد هو أنسب خيار في كتابة المحتوى على مواقع الويب التي تحب التجديد المستمر أو الاختصار بالكتابة.

كما اعتدنا أن تصل كلمات المواقع التي تعتمد على التجارة الالكترونية إلى 250 كلمة.

لكن علينا وفي نهاية الحديث عن المحتوى أن نركز على أمرين ( عدد الكلمات جودة الكلمات ) لا يكفي أن نقوم بترتيب الكلمات وصفها كيف ماكان لصنع محتوى وإنما يجب أيضاً التركيز على جودة المحتوى المتوافق مع محركات البحث.

كلمات البحث “الكلمات المفتاحية”

الكلمات المفتاحية لم تذهب بعيداً مازالت هي الأسباب في جميع عمليات SEO.

الفرق في الوقع الحالي بعد تحديث الطائر الطنان، بدأت جوجل اعتماد عناوين المواضيع بدلاً من الكلمات الرئيسية في نتائج البحث.

وعلي ذلك حقق جوجل تقدم كبير في مجال معالجة المرادفات لإعادة عمليات بحث مرتبطة بالكلمة أو مرادفها.

وصل الأمر بالبعض للتحدث عن وفاة الكلمات المفتاحية في سنة 2013، ولكن في مجال العمل لا يوجد مجال لمثل هذه الخيارات ولا يمكن لأحد أن يقوم أن الكلمات المفتاحية أصبحت عديمة الأهمية.

كل ما تغيير هنا هو طريقة جوجل بالبحث وطريقة تحليلها لكلمات البحث.

نصيحتي لكم في هذا الموضوع هو عدم كتابة عدة مقالات واعتماد كلمة مفتاحية واحدة بل عليكم التركيز على كلمة واحدة في موضوع واحد مكتوب بشكل جيد ( هذا قد يكون سبب جيد لك لاعتماد موضوع مطول وغير مختصر ).

وبالنسبة للمواضيع المتعددة يمكن أن نقوم بكتابة عدة مواضيع واستخدام عدة كلمات مفتاحية الأمر الذي سيعود علينا بنتائج بحث مذهلة بسبب المرادفات التي قمنا باستخدامها.

تأثير المحتوى على مدة بقاء الزائر

الإرتباط بالموقع بمعنى آخر مدة البقاء على صفحات الموقع، هذا الأمر.

سيعيدنا لجودة المحتوى المنشور، بل وسيعطينا دافع أكبر لنشر محتوى مفصّل وذو جودة عالية.

إن الارتباط عامل مهم تعتمد عليه جوجل في ترتيب البحث ويكون ذلك بقياس معدل الارتداد  على صفحات موقعك، ويكون هذا الارتداد بنسبة عالية في حال كان لديك محتوى ضعيف يتسبب بدخول الزائر ومغادرته موقعك بسرعة.

مفتاح نجاحك في تجاوز خوارزميات جوجل في العام 2014 هو القيام بكتابة محتوى ذو جودة عالية والتفكير بالعبارات التي سيبحث عنها المستخدمون وتضمينها في موقعك.

ملاحظة هامة : قد يسأل أشخاص اننا نمتلك محتوى حصري وجيد ولكن لا نأخذ حقنا من عمليات البحث !

بكل بساطة نجيب أن المحتوى الجيد عليه أن يترافق مع تصميم جيد للصفحة فنوع الخط الرديء وعدم ترتيب النص والتباعد والألوان والإعلانات المزعجة كلها ستؤثر سلباً على المحتوى الجيد.

في عام 2015 وضعنا بعض الاستراتيجيات المفيدة في ضمان بقاء الزائر لفترة أطول على صفحات موقعك  يمكنك الاستفادة منها في تفادي معدل الارتداد العالي في موقعك.

تابعوا سلسلة سيو 2014 والتي ستفيدكم في معرفة أفضل الطرق لحماية مواقعكم والحفاظ على نتائج بحث ثابتة في ظل خوارزميات جوجل الجديدة في العام القادم.

[الجزء الثاني] المحتوى هو الملك

في تتمة لتدوينة  المحتوى هو الملك جـ1 تحدثنا فيها عن أهمية المحتوى في مواجعة تحديث خوارزميات جوجل وتكلمنا تحديداً عن ( جودة المحتوى – كلمات البحث – الإرتباط ).

اليوم سنتابع حديثنا عن عن أهمية المحتوى في مواجهة تحديث خوارزميات جوجل لعام 2014 ضمن إطار كورس سيو 2014 والذي سيتم إصداره ككتاب عند الإنتهاء من طرح مواضيعه كاملة.

سيدور حديثنا اليوم حول عدة نقاط مهمة وستكون على الشكل التالي ( الإعلانات على الصفحة – تحديث المحتوى ).

إذا كان المحتوى ملكًا ، فسيكون السياق ملكة
إذا كان المحتوى ملكًا ، فسيكون السياق ملكة

[highlight color=”yellow”]الإعلانات وتأثيرها على المحتوى[/highlight]

الإعلانات على الصفحة كانت أيضاً موضوع للجدل من عدة نواحي، كما نعرف جميعاً هناك ثلاثة أنواع للإعلانات ( إعلانات صور – إعلان نصّي – إعلان فيديو ) .

جوجل قامت ومن خلال تحديث الخوارزميات بفرض عقوبات على بعض المعليني لعدة أسباب وهي على الشكل التالي :

1- إعلانات الروابط : من الأحداث المهمة كانت فرض عقوبات شديدة على كل من يبيع الروابط على الصفحة الرئيسية في حال كانت غير متبوعة بـ Nofollow .

( لذلك كان ينبغي على كل من يقوم بعرض اعلانات نصية على صفحته الرئيسية أن يتبعها بعلامة نوفولو تفادياً لعقاب موقعه ).

2- إعلانات الصور : 

وضعت جوجل حواجز كثيرة على إعلانات الصور وكان على أصحاب المواقع التكفير بعدد من الأمور قبل إضافة إعلانات صور على

موقعهم ومن هذه الأمور ( اختيار مكان مناسب لوضع الصورة – عدم الإكثار من الصور – عدم استخدام اعلانات مخادعة – وبالتأكيد

لا ننسى علامة Nofollow فوق الرابط ).

3- إعلانات الفيديو : هي تماماً تتبع سياسات إعلانات الصور.

[box type=”note” align=”alignright” ]لا أتوقع تغييرات كبيرة قادمة على سياسات محرك البحث الحالية بخصوص الإعلانات

لعام 2014.

علينا أن نكون حذرين في وضع روابط الإعلانات على اختلاف أشكالها والتأكد من أن محتواها مناسب، وأنك استخدمت NOFOLLOW له.

إذا كنت لا تزال تستخدم النظام الآلي للدعاية الذي يقوم بتشكيل روابط فوق محتوى موقعك.

أنا أقترح عليك أن تنظر بقوة إلى إزالة هذا النوع من الإعلانات.أما إذا كنت تستخدم نوافذ الإعلانات المنبثقة، تأكد من أنها لا تتداخل مع

قدرة محركات البحث على الزحف إلى صفحاتك.[/box]

[highlight color=”orange”]أهمية تحديث المحتوى باستمرار[/highlight]

أنا من أكثر الأشخاص دعماً للمحتوى المتجدد – وهذا لا يشمل فقط المواضيع الساخنة، ولكن أيضا أن تقوم بنشر محتوى جديد على

أساس منتظم أو بشكل متكرر.

ليس المهم فقط التفكير في التدوين لمجرد سبب وحيد وهو جذب القراء .

فهذا الأمر سيعود عليك بأمور مميزة لست على دراية بها تعمق جوجل بمحتوى موقعك وأيضاً أرشفة مواضيع الموقع بشكل سريع جداً.

وكدليل على كلامي عن هذه التدوينة لاحظوا سرعة أرشفتها في جوجل.

المحتوي هو الملك في seo
المحتوي هو الملك في seo المحتوي هو الملك في خدمات seo

في وقت سابق ، تحدثت بشكل كبير ومعمق حول أهمية المحتوى وطرحت العديد من التدوينات التي من شأنها تغيير تفكيرك بأهمية

المحتوى ومن هذه التدوينات (لماذا المحتوى هو جزء من استراتيجية ذكية في سيو – SEO ).

 وتحدثت أيضاً عن أنه يجب عليك وضع جدول زمني للتدوين وليكن بمعدل تدوينة على الأقل يومياً لتبقي موقعك غني بمحتوى فريد

ومتجدد وقد وضعنا لكم تدوينة بعنوان (دروس في انشاء المحتوي  ) .

من شأنها أيضاً أن تضيف العديد من الأفكار الإيجابية حول التواصل مع جمهورك.

التفكير في المحتوى الخاص بك كأداة لتوليد الوعي والثقة والثقافة.

هذا يعني أنك يجب أن تتجاوز مجرد فكرة الكتابة عن شركتك و منتجاتها أو خدماتها .

ويجب أن تذهب أوسع من ذلك و تصبح مورداً ينهل منك الزوار المعرفة التي اكتسبتها على مر السنين.

ان حبك للمحتوى سيفتح عليك أفق أوسع في حياتك وعملك ومجتمعك وهذه حقيقيه هامة .

كتلخيص نهائي لفقرة (المحتوى) في كورس سيو 2014 نستنتج أنه علينا التركيز على عدة أمور لنصل إلى الطموح المنشود في نشر المحتوى المتميز وهي :

1- التدوين بشغف، ويجب عليك أن تحب الموضوع الذي تدون من أجله حتى تبدع فيه.

2- التركيز على جودة المحتوى ( حصري – مميز – ابداعي – مدقق نحوياً – مدقق املائياً ….).

3- اختيار الكلمات المفتاحية بعناية والحرص على عدم تكرار الكلمات نفسها في في مواضيع اخرى.

4-التركيز على ابقاء الزائر في الموقع اكبر وقت ممكن ويكون ذلك عن طريق كتابة محتوى أعمق أي أكثر من 800 كلمة ،

أو عن طريق المواضيع المرتبطة.

5-عند انطلاقتك ابتعد عن الإعلانات المزعجة أو اجعلها في مكان مناسب ومريح للنظر ولا تنسى علامة Nofollow على الروابط.

أ6-بق موقعك محدّث باستمرار، وضع برنامج اسبوعي محدد للتدوين وليكن كل يوم تدوينة.

كما عودناكم الموضوع دائماً مفتوح للنقاش، لا تتردد بطرح اي استفسار، وأيضاً شارك هذا الموضوع مع اصدقائك إذا كنت تظن أنه مفيد لهم.

مقالة في نفس الموضوع – المحتوي هو الملك Context is king

مقالة في نفس الموضوع “المحتوي هو الملك” كتبها Bill Gates عام 1996